up-menu

اليوم الوطني الثالث والثمانين للمملكة:

 

بداية إجازة عيد الأضحى المبارك:

 
معرض الكتاب ...

         دأبت كلية المعلمين بالرياض منذ اثنين وعشرين عاماً على تنظيم تظاهرة ثقافية سنوية تستهدف منسوبي الكلية من أساتذة وطلاب وإداريين, وكذلك تستهدف المجتمع المحلي في الرياض بشكل خاص, وبقية مناطق ومحافظات المملكة بشكل عام تمثلت في المعرض السنوي للكتاب والكتاب الالكتروني الذي تنظمه الكلية سنوياً آخذة في الاعتبار التطور التقني والمعلوماتي مع تعداد وسائل التواصل الفكري والثقافي والحضاري,مراعية في نفس الوقت اعتبار بقاء الكتاب كأحد أهم الأوعية المعرفية في نشر الثقافة وتوثيق المعرفة ونقلها إلى الأجيال القادمة.

وتتولى الكلية مسؤولية تنظيم المعرض وإدارته والإشراف عليه عبر لجان العمل التي يتم تشكيلها سنوياً. وتحرص الكلية على أن يصاحب المعرض في كل عام العديد من الفعاليات الثقافية لنخبة من رجالات الفكر والعلم والثقافة في شتى الموضوعات التي تهم المجتمع استمراراً لرسالة كلية المعلمين في نشر العلم والثقافة, وخدمة المجتمع, واضطلاع الكلي بدورها كمصدر شعاع وتنوير في المجتمع.

كما تهدف الكلية من تنظيم هذا الحدث السنوي إلى خدمة المجتمع والمشاركة في نشر الكتاب ورفع مستوى الوعي والثقافة لدى المجتمع والمشاركة في نشر الكتاب ورفع مستوى الوعي والثقافة لدى المجتمع وإتاحة الفرصة للناشرين وأصحاب المكتبات للتعريف بما لديهم من جديد الكتب والرسائل العلمية المؤلفة أو المحققة حديثاً وكذلك على الجديد من برامج الحاسب الآلي والتشجيع على اقتناء الكتاب وتكوين المكتبات المنزلية, والتعريف بالتقدم العلمي والثقافي الذي تشهده من حيث ما ينشر ويطرح من مؤلفات وكتب ورسائل علمية ومن خلال إقبال أبناء المجتمع على اقتناء الكتب, ولكي تضمن الكلية تحقيق أكبر قدر ممكن من أهداف تنظيم المعرض فإنها تقوم بجهد كبير في الإعلان عنه في وسائل الإعلان المختلفة المسموعة والمرئية والمقروءة, وكذلك عبر الإعلانات في الشوارع الرئيسية بمدينة الرياض.

كما تحرص الكلية في كل عام إلى دعوة طلاب المدارس والمهتمين في بقية قطاعات وزارة التربية والتعليم وبقية القطاعات التعليمية والأكاديمية والقطاعات ذات الصلة بالتوعية والتثقيف للتعميم على طلاب التعليم العام وطلاب الكليات العسكرية والأكاديميات الأخرى والجهات التي تعنى بالثقافة لزيارة المعرض.

وقد نظمت الكلية على مدى اثنين وعشرين عاما متتالية المعرض السنوي للكتاب والكتاب الإلكتروني بمشاركة واسعة من أكبر المكتبات ودور النشر ومؤسسات تقنيات المعلومات لتعرض تحت سقف واحد لتعرض أحدث ما لديها من إصدارات في مجال الكتاب والكتاب الإلكتروني وتقنيات التعليم باعتبارها ذات صلة وثيقة برسالة التربية والتعليم في بلادنا. ويعد هذا المعرض فرصة سانحة لإدارات التزويد وتنمية المجموعات في المكتبات, وهو كذلك فرصة مواتية لإطلاع ملاك ومسئولي المدارس الأهلية على آخر مستجدات الكتب وتجهيزات مراكز مصادر التعلم.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
footer